بَعْد البتاع

by muhammad ayman

أجلس وأكتب بائساً وحيداً حراً أخيراً :
 صديق وحوار مُضحك يحاول
و لا أفعل والسبب ؟ هي تعلم.
على دراجتي أُسرع للّحاق أفكر
وأتذكر .
السماء عذب و الهواء جُمعة
لا أرى القمر ولكنه موجود حتماً
أقف في شرفة غرفتي متأملاً أفكر
وأتذكر. 
المكتبة تعم بالسكينة و الهمهمة 
وكوب قهوتي المُر يبرد 
أرفع طائر النار في أذني مدندنا أفكر
وأتذكر .
هل تفعل مثلي ؟ لا أعلم .
الناس يتكلمون بسرعة و لا ينتظرون 
إذا فقدته فلك المثل 
أرمي و أنتظر الرد أبداً آملاً أفكر 
وأتذكر .
ألم و تعب و قِصر نَفَس في كل مكان 
كلماتي ضعيفة للغاية 
أرقد تحت لحافي ممدداً أفكر 
وأتذكر .
أصدقاء يكتبون وينشرون فقط غباء 
لا أحد تعجبه كلماتي
أغلق مجددا عالمي باحثاً أفكر
وأتذكر .
 هل تفعل مثلي ؟ لا أعلم .
الوقت يعدو ضوئا دون أن يلهث
و رئتاي تفشل دائما
أجري وأحاول وأصل متأخرا كعادتي أفكر 
وأتذكر.
محاضرة و طلاب و لوحة ونقاش
و هاتفي يضيء و يذهب
أقرأ رسالتي الأخيرة حزيناً مبتسماً أفكر 
وأتذكر.
هل تفعل مثلي ؟ لا أعلم .
صورتها تختفي سريعا في لحظات 
وقطرات الندى في بكاء
أحلم وأستيقظ سعيداً أفكر 
ولا أتذكر .
أنسى .55

Advertisements