بدون

by muhammad ayman

.الآن.اليوم.البارحة.غداً.هنا.هناك.وما بينهم
.الاكتفاء أم الراحة ؟ وهل الأخيرة تتبع الأول أم العكس ؟
.السكينة أم الخلاص ؟ وهل الخلاص يخلفه خلاص ؟
…السعادة أم ال
.هل أبحث أم أنا هناك بالفعل ؟
.ماذا بعد ؟
,عقلي سريع لكن تحمله ضعيف
.أخاف عليه قبل أن أخشاه
.القلب؟ هو مضخة لا غير
.وفي بعض الأحيان رمز لشيء أخر
.الوقت يمر ,سأقرأ هذه الجملة بعد سنوات لأتذكر وأحزن
;أكره ساعتي وعقاربها ورنينها كل ستين دقيقة
,لتذكرني,أنت أكبر سناً,أقل في النَفَس,أقرب للهاوية
.إستعد
.الخوف ؟ لا أخاف غيره
.الإيمان ؟ بدونه لأنهيتها منذ دهر
.الحدود ؟ لا توجد
;أعشق الرياضيات
.لغتي المفضلة على الإطلاق,إلا أنها للأسف ليست الأم
,أفضّل الاحتفاظ بأشياء لي فقط
,أحلام
,أفكار
,آلام
,مفضلات
.ووجداني
.لكن أنتِ
;الانتظار؟ يعجبني ولا أجيده
.لسببين لا أذكرهما
,أكره عجلتي و إرتجالي لما يتبعهما
.وأحب إنقاذهما لي دائماً
,لا شيء مطلق
.كل شيء مطلق
,أتخيل نفسي بعد زمن
.لا أريد أن أشيخ ;بالرغم من أنه أكيد-إن عشت-
.وحدتك,ووحدتي,معاً
.هل ستأتي,هل سآتي ,هل سيأتي الميعاد ؟
.ما معنى أي شيء ؟
,كل شيء نسبي
.هذا ما أعلمه حتى الأن
,هيّا حان الوقت
,أنظر للسماء
,أترى النجوم
,إستخدم عدستك من فضلك
,أنظر مرة أخرى
,أترى ؟ إنه ضوء النجوم
,أنظر خلفه بدقة
.أترى شيئاً ؟
.لا شيء على الإطلاق ؟
,حسناً ,هو يمتد إلى ما لا نهاية
,أنظر مرة أخرى ولكن
,هذه المرة لا تستخدم عينيك
.لا تفكر , لا تتنفس,أًصمِت وأَنصِت
,نعم
.فضاء يسود فضاءً
https://www.youtube.com/watch?v=z4PKzz81m5c

Advertisements